الرئيسية » جـوائـز وتـقـاريـر » تقارير ولقاءات » لزهرة الخليج – كاظم الساهر اصدقائي ورطوني وهذا وعدي

لزهرة الخليج – كاظم الساهر اصدقائي ورطوني وهذا وعدي

فعلا، كان الصديق “القيصر” كاظم الساهر، بذوقه وحسن استقباله ومكانته الفنية وهدوئه، نجم احتفالية “فن الاداء” التي اقامتها شركة بلاتينيوم ريكوردز الاسبوع الماضي في دبي، فقد حضر في الوقت المحدد وبصحبته نجلاه ومدير اعماله ضرغام وبعض عناصر فرقته من المحاربين القدامى. الذين كانوا جنودا في رحلة القيصر الفنية حتى وصل الي ما وصل اليه الان، وعلى هامش المناسبة، التقته “زهرة الخليج” في هذه الدردشة، وسآلناه:

zahrat-alkhaleej01zahrat-alkhaleej_02

كاظم، ماذا قدمت لك شركة “بلاتينيوم” حتى تعاقدت معهم؟

-انا متآكد ان البومي المقبل معهم” راح يطلع باحلى برواز” وسيكون مختلفا لا سيما ان العمل لاتغلب عليه الصبغة التجارية، والالبوم يحمل الطابع الكلاسيكي وانا من انتجته بنفسي، حيث كنا نسجل في القاهرة الاشياء الشرقية المتعلقة باغاني الالبوم، ثم نطير الى بلد اوروبي كي نسجل الاشياء الغربية.. وميشال فاضل ابدع في مسآلة التوزيع الموسيقي ومن الافضل سؤاله عن التنوع الموجود في الالبوم والانتقالات الموسيقية الصعبة فيه، وهو دائما في لقاءاته عندما يسآل عن تعاونه المقبل معي، يجيب انها اول مرة يتعامل بهذه الطريقة مع الموسيقى المختلفة الموجودة في العمل لذلك، اعتقد ان الكفه ستكون متعادلة بيني وبين بلاتينيوم فآنا قدمت لهم البوما متكاملا ومختلفا، وهم تعهدوا لي بتوزيع وتسويق متميزين للعمل.

افهم من اجابتك السابقة ان البومك المقبل من توزيع شركة بلاتينيوم وليس من انتاجها؟

-نعم .. فانا من انتجت الالبوم ، والان اتفقنا على ان تتولى بلاتينيوم ريكوردز توزيعه (الجدير ذكره، ان مصادر “زهرة الخليج” تفيد بان اتفاقية ابرمت بين كاظم وبلاتينيوم تنص على التعاون في المرحلة المقبلة في ثلاثة البومات.. انتاجا وتوزيعا، ولآن الالبوم الاول حاليا جاهز فهو سيكون من انتاج الساهر وتوزيع بلاتينيوم).

ما الذي قدمته لك شركة بلاتينيوم ريكوردز اجمل من شركة روتانا حتى انضممت اليها ولم تجدد تعاقدك مع روتانا؟

-لا انكر اني عشت سنوات رائعة مع روتانا ودعم سمو الامير الوليد بن طلال ، رئيس مجليس ادارة روتانا لي كان رائعا، وكان الامير راقيا في التعامل مع كل مطربي الشركة، وكنت سعيدا جدا بوجوده على رآس الشركة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة، لكن بعد ذلك اختار كل منا الانسب له.. فروتانا حرة وانا حر.

علمنا ان لديك تعاونا مع الموسيقار السعودي طلال؟

-نعم والعمل يحمل عنوان “غرناطة” وهو من كلمات الشاعر الراحل نزار قباني والحان طلال وغنائي. وبصراحة العمل رائع جدا ولا ادري متى سيتم طرحه فهو ملك الموسيقار طلال.

على الرغم من ان لك فترة طويلة لم تصدر البوما غنائيا لكن هذا لم يؤثر في شعبيتك، ولاتزال مرغوبا في الحفلات والمهرجانات و”مشعللها”؟

-اولا، انا ضد فكرة مطرب الاغنية، او ان يكون لدى المطرب اغنية ناجحة فقط، فالموسيقى التي اقدمها في حياتي صعبة جدا، وصحيح انها تصل الى الناس بمستوى بطيء لكنها ما ان تصل الى المستمع حتى تمسكه بقوة وتعلق بذهنه، وهذا مايسعدني، وانت ياربيع “متابعني” وتعرف ان كل القثائد التي قدمتها لاتزال تعيش مع الناس، مثل (انا وليلى، مدرسة الحب، اشهد (الا انت)، الحب المستحيل، هل عندك شك (حافية القدمين)، اكرهها، قولي احبك وغيرها ) ومازلت اشعر بانها جديدة جراء تفاعل الناس معها. وقبل ايام احييت حفلا في قاعة “ميوزك هول” في فندق سرايا زعبيل – دبي، واردت ان اقدم للجمهور اغاني جديدة انما كانت كل الطلبات على الاغنيات السابقة، فاصروا على سماعها.

جراء ذلك، الا تخاف على البومك المقبل من ان يرفض الجمهور اغانيه ويظلوا متمسكين بقديمك من القصائد التي ادمنوا سماعها؟

– لا، والبومي المقبل اعتقد ان كل اغانيه ستغنى على المسرح في حفلاتي، وستحظى بالاعجاب، وهذا وعد من احكيلك اياه، وقد اختبرت في حفلي الاخير تفاعل الجمهور مع واحدة من اغنياتي الجديدة تقول كلماتها:

كوني امرآة خطيرة
كي اتآكد حين اضمك انك لست بقايا شجرة
احكي شيئا .. قولي شيئا .. غني .. ابكي .. عيشي .. موتي
كي لايروي يوما عني ان حبيبة قلبي شجرة
كوني السم وكوني الافعى.. كوني السحر وكوني السحرة ..
لفي حولي كي اتحسس دفئ الجلد وعطر البشرة..
كي اتآكد ياسيدتي ان فروعك ليست خشبا،
ان جذورك ليست حطبا

– وقد لمست تفاعل الجمهور مع الاغنية كان كبيرا.

في المجمل، هل انت راض على حال الاغنية العربية الان؟

-لا اريد ان اكون متشائما.. فهناك الكثير من الاغاني الحلوة، وهناك اصوات جميلة عديدة.

مع ختام برنامج “ذه فويس كدز” وعلى الرغم مما حصده البرنامج من متابعة، لكن الامر لم يخلو من هجوم البعض لاسيما بعد خروج الموهبة التونسية نور حمر، وكذلك الحال مع الطفل المصري لؤي عبدون، ماتعليقك؟

– لاشك في ان لدينا مشاكل في اختيار الاصوات، وبالنسبة الى الطفلة نور، انا اول من اخترتها قلت “هذه ستكون ذا فويس” لكن عندما دخلنا البروفات، لمسنا ان نور ليس لديها خبرة مع الايقاع، واذا اعطيتها اي اغنية “ما فيها تغني” ولازم فقط تعطيها اغنية موال تغنيها، وهي بذلك بحاجة الى تمرين وانا قلت لها تمرني على الايقاعات شهرين او اكثر بعدها راح تكوني من اجمل الاصوات في الوطن العربي. اما بالنسبة الى لؤي فاحب ان اوضح ان هناك لخبطة في طريقة عرض الحلقات، بمعنى ان الحلقات لم تعرض بالترتيب ذاته الذي سجلناه فيها. لذلك عندما كان مشاركا في البرنامج، كنت للآسف قد اخترت عناصر فريقي ولم يكن في امكاني اختياره.. عموما، نحن مافينا نرضي الكل، لان الاطفال عددهم معدود وكلهم يمتلكون مواهب رائعة فحرام اذا زعلنا لاجل طفلة. ان نهجم على الاطفال الاخرين “مو حلوة” .. (يصمت ثم يقول): انا الذي ان شاء الله بس يخلص البرنامج سانسحب من تقديم الموسم الثاني منه، ان كان هناك موسم مقبل، ذلك لاني فعلا بداخلي الم قاتل من اجل هؤلاء الاطفال عندما كنت ارى دموعهم اثناء تسجيل الحلقات بعد خروجهم من البرنامج. وكثيرا ماكنت اصير عصبيا مع اصدقائي اثناء تسجيل البرنامج، واقول لهم “انتم ورطتموني لانكم من شجعتموني على قبول المشاركة في البرنامج” وصدقا ماعدت اقدر اتحمل، لان هذا البرنامج مؤلم.

اخيرا سمعنا ان لديك مشروع تقديم “دويتو” مع فنان عالمي، على صعيد مشروع “المحبة” الذي قدمته مؤخرا .. ماصحة هذا؟

– “المحبة” من الاعمال التي افتخر بها في حياتي، بل هي اروع تجربة خضتها ومن خلالها نجحت في التحدي بتقديم “حاجة كبيرة” وشيء مهم على صعيد المدرسة الكلاسيكية الصعبة جدا، اما بالنسبة الى مشروع الدويتو فلن اعلن عن هذا الموضوع الان، انما للآن سمعنا جزئين فقط من مشروع “المحبة” علما بان العمل عبارة عن خمسة اجزاء .

 

طباعة اللقاء في الموسوعة كاملا – المهندس فراس سمير

 

التعليقات

تعليقات

عن فراس سمير

مؤسس ومدير موقع (موسوعة كاظم الساهر)، مهندس كومبيوتر واتصالات ومخرج سينمائي ومونتير سينمائي ومصمم غرافك محترف. يدير العديد من مواقع الانترنت الخاصة به وبضمنها موقع موسوعة كاظم الساهر مع بعض الاصدقاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*